مكتبة الفكرتم تصدير هذا الكتاب آليا بواسطة المكتبة الشاملة

في خدِّه صعرٌ قد ظَلَّ مُحْتَجِبا وصاحبُ العلم معروفٌ به أبداً نعم الخليطُ إذا ما صاحبٌ صَحِبَا وقال الآخر العلم يجلو العَمى عن قلبِ صاحبِه كما يُجَلِّي سوادَ الظُّلْمة القمرُجمع وترتيب موقع أدب شعراء العراق والشام موسى حوامدة هياكل تضحك هياكل تضحك رقم القصيدة أنتم أيها الجالسون هناك تتهامسون على الطبيعة تتآمرون على القطيعة لماذا تضحكون؟

مكتبة الفكرالوحدة والتوحيد

في خدِّه صعرٌ قد ظَلَّ مُحْتَجِبا وصاحبُ العلم معروفٌ به أبداً نعم الخليطُ إذا ما صاحبٌ صَحِبَا وقال الآخر العلم يجلو العَمى عن قلبِ صاحبِه كما يُجَلِّي سوادَ الظُّلْمة القمرُحالة الوفاء هذه تذكرني بقول الشاعر علي دغريري وطني ترابك في سواد نواظري كحلي ومور العاصفات عبيري أهواك ممطور الجهات ومجدبا أهواك في الأرجاء لفح هجير

الوطن في عيون شعراء جازان صحيفة نبض الحدث الإلكترونيةتم تصدير هذا الكتاب آليا بواسطة المكتبة الشاملة

يقول في قصيدته همسة للوطن وطنِي تُرابُكَ فِي سوادِ نَوَاظِري كُحْلِي وَموْرُ العاصِفاتِ عَبيرِي أهواكَ مَمطُورَ الجِهاتِ ومُجدِبًا أهواكَ فِــي الأرجاءِ لَفْحَ هَجِيرِ ويجعل الشَّاعر صِيقل من الوطن غادةً في أحسن حالاتِكِ من العصر الوسيطْ تركبانِ عربةً من الذَهبْ فمتى يصبح النظامُ في وطني ديمقراطياً لأتمكّن من مصافحة الأميرتينْ؟ 8 أن يَدَيْكِ تتردّدانِ على ولا تُخْفي تثاؤبَ مئزرٍ كُحْلي